الوحدة (1) | المحاضرة (2)

تعد مهارات القيادة الفعّالة أساسية لنجاح المسؤول الإداري في إدارة الفرق وتحقيق الأهداف المؤسسية بفعالية. يجمع التطوير الصحيح لمهارات القيادة بين القدرة على التوجيه والإلهام وإدارة الموارد بطريقة تعزز التعاون والابتكار داخل الفريق. سنستعرض فيما يلي كيفية تطوير مهارات القيادة والقدرة على توجيه الفرق في سياق دورة الإشراف والتنظيم الإداري.


تطوير مهارات القيادة الفعّالة

  1. الرؤية والإلهام:
    • وضوح الرؤية: يجب على المسؤول الإداري أن يحدد رؤية واضحة وملهمة للفريق، توضح الهدف النهائي والاتجاهات المستقبلية للمنشأة.
    • القدرة على الإلهام: يجب أن يكون المسؤول الإداري قدوة للفريق ويعزز من روح الانتماء والتفاني من خلال الكلمات والأفعال.
  2. إدارة الفريق والتعاون:
    • تعزيز التعاون: يجب على القائد الإداري تعزيز العمل الجماعي وتشجيع التعاون بين أفراد الفريق من خلال تنظيم الاجتماعات وتعزيز الاتصال الفعال.
    • تنمية المواهب: يجب على المسؤول الإداري تحفيز تطوير المهارات الفردية وتنمية المواهب داخل الفريق لتحقيق النتائج المتميزة.
  3. اتخاذ القرارات الاستراتيجية:
    • التحليل والتقييم: يجب أن يكون المسؤول الإداري قادرًا على التحليل الاستراتيجي وتقييم الخيارات المتاحة قبل اتخاذ القرارات الحاسمة للمنشأة.
    • الشفافية والمساءلة: يجب أن تكون عمليات اتخاذ القرارات شفافة ومدعومة بالمساءلة لضمان التوجيه السليم للفريق وتحقيق الأهداف المحددة.

القدرة على توجيه الفرق

  1. توجيه الأداء وإدارة الأهداف:
    • تحديد الأهداف الواضحة: يجب أن يكون المسؤول الإداري قادرًا على تحديد أهداف واضحة ومحددة لأعضاء الفريق، وضبط توقعاتهم بشكل مناسب.
    • متابعة الأداء وتقييمه: يجب أن يتابع المسؤول الإداري أداء الفريق بانتظام ويقدم التوجيه والدعم لتحقيق الأهداف بأفضل طريقة ممكنة.
  2. التوجيه الشخصي والاحترافي:
    • تنمية القدرات الفردية: يجب أن يدعم المسؤول الإداري التطوير المهني لأعضاء الفريق ويساعدهم على تحقيق أهدافهم الشخصية والمهنية.
    • الملاحظة والتغذية الراجعة: يجب أن يقدم المسؤول الإداري التغذية الراجعة البناءة والمحفزة لأعضاء الفريق لدفعهم نحو التحسين المستمر.